تقرير أممي: عدم إحراز تقدم في حل الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني يعوق التنمية الفلسطينية

قال تقرير اممي ان استمرار غياب التقدم في حل الصراع الإسرائيلي-الفلسطيني لا يزال يعيق بشكل كبير التنمية الفلسطينية. هذا ما جاء في تقرير جديد أصدره اليوم الاثنين مكتب منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط.

ويؤكد التقرير أن الأطراف قد تأخرت في اتخاذ الخطوات اللازمة، على أرض الواقع لتهيئة بيئة تفضي إلى السلام، على النحو الذي أوصت به اللجنة الرباعية المعنية بالشرق الأوسط. ويشير إلى أنه على الرغم من عدد من الجهود الدولية على مدى الأشهر الستة الماضية للنهوض بحل الدولتين، اتسمت السنة الماضية باستمرار عدم إحراز تقدم على الجبهة السياسية. كما توقفت مبادرات إحياء الهياكل الأساسية الاقتصادية والإنمائية. ويسلط التقرير الضوء على زيادة النشاط الاستيطاني الإسرائيلي واستمرار ارتفاع نسبة عمليات الهدم في المجتمعات الفلسطينية والبدو. كما ينظر في استمرار أعمال العنف والإرهاب ضد الإسرائيليين. ويركز التقرير على الحاجة الملحة إلى حل الخلل السياسي المتزايد بين غزة والضفة الغربية، واستمرار الحشد العسكري وإطلاق الصواريخ من قبل حماس والجماعات المتطرفة في غزة. مما يهدد بتآكل إنجازات جهود بناء الدولة الفلسطينية بحسب التقرير الذي يوضح أن “مؤسسات الحكم الفلسطيني مازالت عرضة لعدم الاستقرار السياسي وتتطلب خطوات إيجابية لحماية وتعزيز جهود بناء الدولة”. ومن المقرر أن يعرض التقرير أمام لجنة الاتصال المخصصة في الاجتماع نصف السنوي الذي سيعقد في بروكسل في 4 من أيار/مايو 2017.

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,اقليمي ودولي

Leave A Reply

Your email address will not be published.