منسَّق الشؤون الإنسانية في اليمن يدعو جميع أطراف النزاع إلى الالتزام بالقانون الإنساني الدولي

 

 

أعرب جيمي ماكغولدريك منسق الشؤون الإنسانية في اليمن، عن القلق البالغ إزاء التقارير المستمرة عن الأعمال القتالية في تعز، مشيرا إلى أن تصاعد العنف خلال الأربعة أيام الماضية قد أدى لوصول العشرات من جرحى الحرب إلى المرافق الطبية، إضافة إلى وفيات عديدة من المدنيين الأبرياء.

وأضاف ماكغولدريك في بيان صادر اليوم، أن سبعين في المائة تقريبا من جرحى الحرب هم من النساء والأطفال، مشيرا إلى أنهم من يتحملون الجزء الأكبر من وطأة هذه الحرب ومن التجاهل المستمر لحماية المدنيين.

ودعا جميع أطراف النزاع إلى الالتزام بواجباتها وفقاً للقانون الإنساني الدولي لحماية السكان المدنيين؛ ولتسهيل وصول كلّ المرضى والجرحى إلى المرافق الطبية؛ والسماح لطواقم العاملين والمساعدات الإنسانية بالوصول إلى كلّ المناطق؛ وحماية الطواقم الطبية والمرافق الصحية.

ومع حلول شهر رمضان المبارك، حث المنسق الخاص جميع أطراف النزاع على التخلي عن أسلحتهم ووقف القتال ومنح الشعب اليمني فرصة للسلام والسكينة، هو في أمسّ الحاجة إليها خلال هذا الموسم البهيج.

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,الحالة الانسانية

Leave A Reply

Your email address will not be published.