جريمة جديدة لطيران التحالف السعودي بقصف منزل مواطن بصنعاء وسقوط قتلى وجرحى

 

 

 

 

تدين مؤسسة الشرق الأوسط للتنمية وحقوق الإنسان، الجريمة البشعة التي ارتكبها طيران التحالف بقيادة السعودية فجر الجمعة، والتي أسفرت عن مقتل ثلاثة أطفال وامرأة من أسرة واحدة وإصابة خمسة آخرين جراء غارة جوية على منزل أحد المواطنين في منطقة الخمسين بصنعاء.

وتؤكد المؤسسة أن هذه الجريمة التي يرتكبها التحالف السعودي ليست الأولى حيث أصبح هذا النظام يرتكب كل جرائمه الوحشية على مرأى ومسمع من العالم وكل منظماته والتي لم يحرك سكانا تجاه ما يتعرض له المدنيين في اليمن من انتهاكات جسيمة منذ اكثر من عامين .

إننا في مؤسسة الشرق الأوسط للتنمية وحقوق الإنسان إذ ندين هذا الجريمة البشعة نحمل الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المسؤولية الكاملة عن كل الجرائم التي يرتكبها التحالف بقيادة السعودية بحق أبناء اليمن” .كما نجدد دعوتنا للأمم المتحدة الى حماية المدنيين واتخاذ إجراءات وقرارات رادعة تلزم التحالف السعودي على احترام القانون الدولي الإنساني.

ونؤكد أن ما تمارسه قوات التحالف في اليمن من جرائم وانتهاكات في ظل الصمت الدولي والاممي جعلها تطمئن من عدم المسالة والإفلات من العقاب في ظل الدور السلبي للأمم المتحدة ومبعوثها الخاص الى اليمن وعدم وضع حد لتلك الانتهاكات بحق المدنيين في اليمن.

وتعبر المؤسسة عن استنكارها لتلك الجرائم التي يرتكبها طيران التحالف الذي تقوده السعودية واستهدفت المدنيين بما فيهم الأطفال والنساء والتي تتجاوز وتخالف القانون الدولي وقانون حقوق الإنسان بشأن الصراعات والحروب.

 

 

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,البيانات الصحفيه,محلية

Leave A Reply

Your email address will not be published.