الشرق الاوسط للتنمية وحقوق الانسان تدين استمرار جرائم الحرب من قبل التحالف السعودي بحق المدنيين اليمنيين

 

 

 

تدين مؤسسة الشرق الاوسط للتنمية وحقوق الإنسان استمرار الهجمات الجوية من قبل طيران التحالف الدولي بقيادة السعودية على الاحياء والمدن والقري اليمنية وسقوط ضحايا قتلى وجرحي من المدنيين بالآلاف بينهم نساء واطفال والتي تصنف جرائم حرب يرتكبها التحالف السعودي ،حيث دخلت هذه الحرب التي يشنها التحالف الذي تقوده السعودية في حربها على العام الثالث منذ بدء العمليات العسكرية على اليمن في 26 مارس 2015م.

 

 

ونحن نشهد الذكرى الثانية لمجزره وحشية تعد من بين مئات المجازر البارزة والكبيرة التي  ارتكبتها السعودية بحق مدنيين في مدينة العمال بالمخا حيث سقط ضحايا هذه الجريمة من الضحايا المدنيين 125 قتيلا و 102 جريحا بينهم نساء واطفال ورغم مرور عامين لم يصدر من الامم المتحدة والياتها اي اجراءات تحقق المسائلة وعدم الافلات من العقاب لمرتكبي هذه الجرائم مما يجعل القانون الدولي الانساني وقوانين حقوق الانسان في اليمن على مذبح قوات التحالف الدولي بقيادة السعودية كما عزز هذا الصمت من تكرار هذه الجرائم حيث بلغ ضحايا التحالف بقيادة السعودية اكثر من 15 تلف قتيل و40 الف جريح منذ بداية العمليات العسكرية .

 

واذ يدين المجتمع المدني هذه الجرائم فأننا في مؤسسة الشرق الاوسط لحقوق الانسان نحذر من العواقب الوخيمة لاستمرار الصمت الدولي ،حيث ان عدم المسائلة وتعزيز سياسات الافلات من العقاب يجعل امام الارهاب ارتكاب عمليات لا إنسانية ووحشية وقاسية بحق المدنيين والاسري فقد شهدت الساحة اليمنية اعدامات لأسرى نشرت فيديوهات في الاعلام الاجتماعي تبرز عملية ارهابية بذبح اسرى في منطقه موزع .تعز وبرز علم دولة الامارات في هذا الفيديو ونحن اذ ندين هذه الجرائم ونشدد على تعزيز دور الامم المتحدة في تحقيق دولي مستقل ودعم المسائلة وعدم الافلات من العقاب .

ونؤكد باننا في الشرق الاوسط للتنمية وحقوق الانسان مستمرون في الرصد والتوثيق لجرائم الحرب والعمليات التي ترتكبها جماعات الارهاب وسنعمل على تحقيق المسائلة وعدم الافلات من العقاب لمرتكبي الجرائم بحق المدنيين ومخالفات القانون الانساني وندعو الامم المتحدة لإنقاذ الوضع في اليمن من خلال الوقف الفوري للعمليات العسكرية التي يشنها التحالف بقيادة السعودية وفتح الحصار الغير قانوني الذي يسقط جرائه مئات الالاف من الوفيات.

 

صنعاء

مؤسسة الشرق الاوسط للتنمية وحقوق الانسان

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,البيانات الصحفيه,محلية

Leave A Reply

Your email address will not be published.