منظمات تُطالب بإدراج السعودية ضمن قتلة الأطفال باليمن وعدم إفلات مرتكبي الجرائم من العقاب

 
طالبت منظمات مجتمع مدني، الأمم المتحدة والمنظمات الدولية بإدراج السعودية وحلفائها ضمن منتهكي وقتلة الأطفال، وتحريك آليات التحقيق المتعلقة بحمايتهم.
ونددت منظمات المجتمع المدني في وقفة احتجاجية نظمتها امس الاحد أمام مقر الأمم المتحدة بصنعاء في الذكرى الأولى لمجزرة العدوان بحق الأطفال في مدرسة الفلاح بمحافظة صعدة، بالجرائم التي يرتكبها طيران التحالف السعودي بحق النساء والأطفال باليمن.

واستنكر المشاركين في الوقفة التي نظمت تحت شعار” أوقفوا قتل الأطفال في اليمن”، استمرار الصمت الدولي إزاء ما يتعرض له الشعب اليمني من جرائم يندى لها جبين الإنسانية.

وأوضح بيان صادر عن الوقفة أن طيران التحالف بقيادة السعودية استهدف مدرسة الفلاح في منطقة جمعة بن فاضل بشكل مباشر ومتعمد ما أدى إلى استشهاد عشرة وإصابة أكثر من 26 طفل.

وحملت منظمات المجتمع المدني الأمم المتحدة والمنظمات الدولية المسؤولية الكاملة لحماية المدنيين وفقا لميثاق الأمم المتحدة والإعلان العالمي لحقوق الإنسان والاتفاقيات المتعلقة بحماية الأطفال ووفقا للقانون الدولي الإنساني.

كما طالبت بضمان المسائلة وعدم إفلات مرتكبي جرائم الأطفال من العقاب، والضغط على الدول التي تبيع الأسلحة للتحالف بقيادة السعودية بإيقاف بيع الأسلحة.

ودعا البيان الأمم المتحدة والمجتمع الدولي الضغط على دول تحالف العدوان بقيادة السعودية بإيقاف العدوان ورفع الحصار عن اليمن.

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,جرائم الحرب,محلية

Leave A Reply

Your email address will not be published.