تقرير دولي يؤكد إستمرار انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن والمفوض يدعو لتحقيق مستقل

 

 

أكد تقرير دولي حديث إستمرار انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن بلا هوادة إلى جانب الانتهاكات الجسيمة للقانون الدولي الإنساني، فيما دعا مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين لإجراء تحقيق دولي مستقل حول الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في اليمن.

وسجل التقرير الصادر عن مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان والذي نشره مركز أنباء الأمم المتحدة اليوم الثلاثاء الانتهاكات المرتكبة خلال ثلاثة أعوام منذ شهر سبتمبر 2014م.

وأوضح انه بين مارس عام 2015م والـ 30 من أغسطس عام 2017م تم توثيق مقتل أكثر من 5100 مدني من بينهم نحو 1200 طفل، وإصابة 8700 شخص.

وقال التقرير الصادر بتكليف من مجلس حقوق الإنسان “إن عمليات القصف الجوي التي تنفذها قوات التحالف العسكري السعودي مازالت هي السبب الرئيسي في وقوع ضحايا من الأطفال، ومن المدنيين بشكل عام”.

ووفق التقرير فقد تسببت قوات التحالف العسكري السعودي على اليمن في مقتل نحو 3233 مدنياً.

واضاف ان العام المنصرم شهد قصف الأسواق والمستشفيات والمدارس والمناطق السكنية وغير ذلك من البنية الأساسية العامة والخاصة، اضافة الى وقوع قصف جوي على التجمعات في مجالس العزاء والقوارب المدنية الصغيرة.

وأشار تقرير مكتب حقوق الإنسان إلى أن 18.8 مليون شخص في اليمن بحاجة إلى المساعدات فيما تهدد المجاعة 7.3 مليون شخص .

وشدد مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان زيد رعد الحسين على أهمية إجراء تحقيق دولي مستقل حول الادعاءات بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي في اليمن.. داعياً إلى اتخاذ تدابير فورية لضمان وصول الإغاثة الإنسانية للمدنيين وكفالة العدالة لضحايا الانتهاكات.

كما دعا الحسين إلى وقف الأعمال القتالية، والعمل للتوصل إلى حل تفاوضي دائم.

Print Friendly

Categories: اخبار,حقوق الانسان

Leave A Reply

Your email address will not be published.