منظمة العفو الدولية: لدينا أدلة كثيرة تدين أمريكا وبريطانيا بقتل اليمنيين

 

 

حذرت منظمة العفو الدولية اليوم الجمعة من أن إمدادات الأسلحة إلى النظام السعودي وحلفائه من قبل أمريكا وبريطانيا وفرنسا وغيرها من الدول “تحدث آثاراً مدمرة على حياة المدنيين” في اليمن ، مشيرة إلى حرب التحالف الذي تقود السعودية على مدى ثلاث سنوات تسببب في معاناة رهيبة للسكان.

وانتقدت المنظمة في بيان لها دولاً غربية من بينها الولايات المتحدة وبريطانيا لمواصلة تسليحها السعودية والامارات التي تقودا الحرب على اليمن منذ ثلاث سنوات.

وقالت مديرة البحوث للشرق الأوسط في المنظمة لين معلوف ان التحالف الذي تقوده السعودية تسبب “بمعاناة رهيبة للسكان المدنيين.. فالمدارس والمستشفيات تحوَّلت إلى أنقاض، وآلاف الأشخاص أُزهقت أرواحهم، وملايين الأشخاص نزحوا عن ديارهم، وباتوا في حاجة ماسَّة إلى مساعدات إنسانية”.

وحذرت المديرة “لين” من أنه “ثمة أدلة كثيرة على أن تدفق الأسلحة غير المسئول إلى قوات التحالف الذي تقوده السعودية أدى إلى إلحاق أضرار هائلة بالمدنيين اليمنيين”.

وقالت ان ذلك “لم يردع الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وغيرهما من الدول، ومنها فرنسا وإسبانيا وإيطاليا، من الاستمرار في شحن أسلحة تُقدَّر قيمتها بمليارات الدولارات”.

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,جرائم الحرب,محلية

Leave A Reply

Your email address will not be published.