العفو الدولية تطالب ماكرون بوقف بيع الأسلحة للسعودية

 

 

حذرت منظمة العفو الدولية (أمنستي) من تداعيات مواصلة تصدير فرنسا الأسلحة إلى السعودية، مؤكدة أن الرياض تستعمل هذه الأسلحة في اليمن لارتكاب جرائم حرب ضد المدنيين.

وطالبت المنظمة -خلال وقفة رمزية نظمتها في ساحة حقوق الإنسان وسط العاصمة الفرنسية باريس بمناسبة زيارة ولي العهد السعودي محمد بن سلمان- الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بوقف صادرات السلاح الفرنسي إلى السعودية، والضغط على ولي العهد لرفع الحصار، الذي يفرضه التحالف العربي الذي تقوده السعودية، على المدنيين في اليمن.

ورفع ناشطو منظمة العفو الدولية صورا وشعارات تحذر من تداعيات الأزمة الإنسانية في اليمن، وحملوا السعودية مسؤولية ذلك.

كما حذرت أمنستي من المزيد من تدهور حقوق الإنسان في المملكة منذ تنصيب محمد بن سلمان وليا للعهد في ظل انتهاجه سياسات وصفوها بالقمعية. وطالبوا السلطات الفرنسية بالتدخل والضغط على ابن سلمان من أجل احترام حقوق الانسان الأساسية في السعودية، ووقف مصادرة حرية التعبير والزج بالناشطين في السجون دون محاكمات عادلة.

وقالت المديرة العامة لفرع المنظمة في فرنسا سيلفي برغوفيلان إنه كان على فرنسا أن تتوقف عن بيع الأسلحة للسعودية ما إن علمت أنها تستخدم لارتكاب جرائم حرب ولانتهاك القانون الإنساني الدولي.

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,اقليمي ودولي

Leave A Reply

Your email address will not be published.