بيان ادانة لجريمة استهداف طيران التحالف السعودي حي سكني بصنعاء

 

أدانت مؤسسة الشرق الأوسط للتنمية وحقوق الإنسان الجريمة المروعة التي ارتكبها طيران التحالف السعودي اليوم الخميس، باستهداف حي سكني في العاصمة صنعاء راح ضحيتها 77 قتيلاً وجريحا من المدنيين بينهم اطفال ونساء.

 

وقال المؤسسة في بيان صادر عنها، ان استهداف المدنيين وتوجيه الهجمات على الأحياء السكنية، جريمة حرب تستوجب الملاحقة الجنائية الدولية لكل من شارك في ارتكابها وتقديمهم للقضاء الدولي كمجرمي حرب وعدم الافلات من العقاب.

 

وحملت المؤسسة في البيان الصادر عنها قيادات التحالف بقيادة السعودية والامارات المسؤوليةَ القانونية والجنائية وكل من زود وخطط وشاركَ وبررَ لهذه الجريمةَ أو أي جريمة أخرى ارتكبها التحالف بحق المدنيين في اليمن.

 

واستنكر المؤسسة الصمت المخزي للأمم المتحدة ومنظماتها والمنظمات المعنية بالطفولة وحقوق الإنسان .. معتبرة أصرار دول التحاف بقيادة السعودية على ارتكاب مثل هذه الجرائم تحدٍ واضح للمجتمع الدولي والمنظمات الإنسانية والحقوقية التي تدعي حماية المدنيين.

 

وجدد المؤسسة مُطالبتها بتشكيلِ لجنة دولية للتحقيقِ في كافة الجرائمِ والانتهاكاتِ المُرتكبة في حق المدنيين في اليمن.

 

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,البيانات الصحفيه,جرائم الحرب,سلايدر,محلية

Comments are closed