صحيفة عبرية: إسرائيل تساند السعودية في حرب اليمن

 

أكدت صحيفة “هآرتس” العبرية ان الكيان الاسرائيلي اشترك مع السعودية في العدوان على اليمن لتأمين مسارات النقل البحرية التي تربط تل ابيب بالبحر الاحمر.

وبحسب الصحيفة الاسرائيلية فان قادة الكيان الاسرائيلي لديهم مخاوف جدية من إقدام إيران على إغلاق المضائق المائية كنتيجة لتوتر علاقتها مع أمريكا في منطقة الخليج بسبب العقوبات، مؤكدة أن الخطوة الإيرانية إن حدثت ستضر بشدة بحركة السفن من وإلى “إسرائيل”.

وأكدت هآرتس أنه “من خلف الكواليس تبدي إسرائيل مخاوفها من ما سيجلبه التوتر بين إيران وأمريكا على تل أبيب”، وأكدت أن “إسرائيل تعرف جيدا أن أي تصعيد محتمل بين طهران وواشنطن يشكل تهديدا استراتيجيا من نوع آخر؛ بمعنى المس بحرية الحركة في المسارات البحرية من وإلى إسرائيل”.
ونوهت بأن “رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو ورجال الاستخبارات في إسرائيل يتلقون تحديثات من الأمريكيين ومن دول أخرى عن التطورات وتظهر ثلاثة أسماء في هذه التحديثات، هي مضيق باب المندب ومضيق هرمز وقناة السويس”.

وأضافت: “إيران تهدد بإغلاق شامل لها؛ بحيث لا يسمح بدخول السفن التجارية، ومن سيدخل سيعرض نفسه للخطر”، وبينت أن “90 بالمئة من التصدير والاستيراد الإسرائيلي يتم عبر البحر، 12 بالمئة منها يمر عبر باب المندب، علما بأن تجارة إسرائيل مع دول الشرق، لا سيما الاستيراد من الصين، تبلغ 15 مليار دولار في السنة”.

وأكدت الصحيفة أن الجيش الاسرائيلي ساعد القوات السعودية في حرب اليمن ولكن عليه من الان الاستعداد الى الانخارط بشكل أكبر وأوسع للوقوف الى جانب الحرب السعودية على اليمن، معتبرة ان القضاء على جماعة انصار الله هو السبيل الوحيد لتجنب هذه الكارثة على الاقتصاد الاسرائيلي.

وكانت مجلة “شتيرن” الألمانية كشفت في وقت سابق أن اسرائيل تساند السعودية والامارات بشكل كبير في حربهما المتواصلة على اليمن منذ عام 2016، واستعرض المجلة الالمانية عَدَداً من الأدلة والمعلومات التي تثبت استخدام تحالف العدوان لهذه الأنظمة وارتباطها بالشركة الإسرائيلية.

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اقليمي ودولي,سلايدر

Comments are closed