بيان ادانة.. طيران التحالف السعودي يرتكب جريمة مروعة  في دمنة خدير بتعز

 

تدين مؤسسة الشرق الاوسط للتنمية وحقوق الانسان الجريمة التي ارتكبها طيران التحالف بقيادة السعودية اليوم الجمعة ، باستهداف منزل المواطن عبدالقوى الكندي في منطقة ورزان في مديرية دمنة خدير بمحافظة تعز راح ضحيتها اكثر من 7 قتلى من اسرة واحدة بينهم اطفال.

وتعتبر المؤسسة هذه الجريمة ضمن استمرار الجرائم التي يرتكبها التحالف السعودي الاماراتي منذ خمس سنوات بحق الشعب اليمني ، مشيرة الى ان الجريمة هذه تعتبر انتهاكاً سافراً لكافة المواثيق والقوانين الدولية والقيم والأعراف الإنسانية. مؤكدة ان قصف الاحياء السكنية واستهداف المدنيين من قبل التحالف بقيادة السعودية تعد جرائم حرب تستوجب الملاحقة الجنائية الدولية لكل من شارك في ارتكابها بشكل مباشر او غير مباشر وتقديمهم امام القضاء الدولي كمجرمي حرب.

وتحمل المؤسسة قيادات التحالف السعودي والاماراتي المسؤوليةَ القانونية والجنائية لهذه الجريمةَ أو أي جريمة أخرى ارتكبها التحالف بحق المدنيين على مدى خمسة اعوام من الحرب على اليمن.

وتستنكر المؤسسة الصمت المخزي للأمم المتحدة والمنظمات الدولية والاممية المعنية بحقوق الإنسان، وعدم تحمل المسؤولية في الضغط على دول التحالف لوقف الجرائم التي يرتكبها التحالف.

وتنشر المؤسسة اسماء بعض الضحايا :

 

1- عبدالقوى عبده احمد الكندي 70 عاما

 

2 – أحمد عبدالقوى عبده احمد 28 عاما

 

3 – حسين عبدالقوى عبده أحمد 13عاما

 

4 – حمزه احمد عبدالقوى عبده 10سنوات

 

5- أيمن على عبدالقوي عبده 6 سنوات

 

6- إسماعيل أحمد عبدالقوى عبده عامان

 

7- حياة عبده سيف 60 عاما

 

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,جرائم الحرب,سلايدر,محلية

Comments are closed