رئيس حكومة الإنقاذ اليمنية يناقش مع مديرة دائرة الشرق الأوسط بمنظمة نداء جنيف طبيعة نشاط المنظمة

استقبل رئيس مجلس الوزراء في حكوكة الانقاذ بصنعاء الدكتور عبدالعزيز صالح بن حبتور، اليوم بصنعاء مديرة دائرة الشرق الأوسط لمنظمة نداء جنيف أمل الحميد الله .

جرى في اللقاء الوقوف على طبيعة نشاط المنظمة والمرتبط بصورة مباشرة بتكريس احترام القانون الإنساني في فترات الحروب والصراعات وحماية المدنيين، بخلاف تدريب الكوادر الوطنية في مجال معايير حقوق الإنسان .

وتطرق اللقاء إلى الجوانب المتصلة بالعمل المفترض بين وزارات الخارجية والعدل وحقوق الإنسان والمنظمة في مجال القانون الإنساني وفروعه سيما في ظل الظروف الراهنة التي يمر بها بلادنا وما يتعرض له الشعب اليمني من حرب وحصار جائر ينتهك منذ ٢٦ مارس ٢٠١٥ م جميع حقوق الإنسان بما في ذلك القانون الإنساني وتدميره للمنشآت المدنية منها المستشفيات والمدارس والمواقع الأثرية .

وتناول رئيس الوزراء، الجوانب المرتبطة بالحرب التي يشنها التحالف السعودي الإماراتي وممارساته الإجرامية وانتهاكه الجسيم للقانون الإنساني وافتقاره لأدنى التزام إزاء قانون الحرب .. مشيرا إلى أن تدمير اليمن هو الهدف الرئيسي الذي حمله التحالف السعودي وعمد على تحقيقه عبر غاراته الهستيرية التي طالت كافة مقومات البنى التحتية باليمن.

وأكد أن من يقاوم العدوان بكل الوسائل المتاحة هم أبناء الشعب اليمني وليس فئة بعينها كما يروج له الأعداء .. لافتا إلى حجم المسؤولية الإنسانية والأخلاقية التي يتحملها المجتمع الدولي إزاء إنهاء الحرب وتحقيق السلام الذي يعد الخيار الوحيد لوقف المأساة الإنسانية الطاحنة التي يكابد الشعب اليمني لحظاتها المرة للسنة الخامسة.

بدورها استعرضت الحميد الله، طبيعة مهام نداء جنيف وأنشطتها القائمة في عدد من محافظات الجمهورية اليمنية.. معربة عن تقديرها لاستجابة الوزارات ذات الصِّلة باستحقاقات القانون الإنساني.

وأوضحت أن منظمة نداء جنيف تسعى إلى تأكيد احترام جميع الأطراف بالمعايير الإنسانية وتدريب الكوادر الوطنية في هذا المجال.

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,محلية

Comments are closed