مقتل طفل بانفجار قنبلة من مخلفات التحالف السعودي في الحديدة غرب اليمن

تواصل مخلفات القنابل العنقودية المحرمة دولياً التي يلقيها التحالف الدولية بقيادة السعودية ،استهداف وحصد أرواح الأطفال في مختلف محافظات اليمن على مدى أكثر من خمسة أعوام.
ففي محافظة الحديدة، قتل طفل من منطقة دير حريض بمديرية الضحى بانفجار قنبلة عنقودية من مخلفات أسلحة التحالف المحرمة، بحسب مصدر أمني بالمحافظة.

ولا يزال كابوس القنابل يخيم على أبناء مناطق اليمن عامة، ومحافظة صعدة خصوصا المليئة بقنابل التحالف المحرمة التي تختار ضحاياها بين فترة وأخرى ،وغالباً ما يكونوا من الأطفال أو النساء من رعاة المواشي.

وتتواصل جرائم القتل بحق اطفال اليمن من قبل التحالف السعودي، الامر الذي يستدعي تعزيز المساءلة الجنائية لمرتكبي جرائم الحرب وانتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، وكذا تعزيز دور الآليات الدولية للمساءلة الجنائية لمرتكبي جرائم الحرب في اليمن.

جدير بالذكر أن مخلفات القنابل العنقودية التي يلقيها طيران التحالف الدولي بقيادة السعودية على مختلف مدن اليمن تختطف ارواح المزيد من الاطفال والنساء.

Print Friendly, PDF & Email

Categories: اخبار,جرائم الحرب,محلية

Comments are closed